تاريخ

سانت تين يمثل تقليدا متناسجا مع توجهات حديثة بأسلوب الشغف.

البناية القديمة الواقعة في سفيتوغ سافه 10 التي يقع اليوم في مكانها الفندق بنيت عام 1929 من قبل المهندس المعماري البلغرادي المشهور ستويان فيلكوفيتش. عائلة فيلكوفيتش تركت أثرا عظيما في تاريخ بلغراد. كان أهل فيلكوفيتش نشيط في السياسة منذ بداية السياسة الحديثة في صربيا وصاحب مبان عديدة مثل أول بنك فراتشار. كان ستويان فيلكوفيتش مهندسا معماريا مشهورا في زمانه. كرجل مهذب، وسيم ومثقف جدا اشتهر بأسلوبه المتميز الذي ينعكس على مبان عديدة لمدينتنا. تقول البيانات التاريخية أن ستويان كان عضو محفل ماسوني اعتبارا أنه استخدم رموزا ماسونية في أعماله المعمارية. هذه الرموز تتضح على واجهة الفندق فوق البلكون.

إضافة إلى الهندسة المعمارية الرائعة وتاريخ العائلة فانعقدت في البناية القديمة اجتماعات سياسية مهمة جدا ذات أثر كبير على تاريخ يوغسلافيا. تاريخ هذه البناية مليئة باجتماعات سياسية عديدة وأهمها كانت المفاوضات المشهورة قبل توقيع اتفاق تسفيتكوفيتشماتشيك والتي أثرت في ماضي بلدنا إلى حد بعيد.

هذا وهناك إشاعات كثيرة أن هذا البيت كان مكان دفع لعملاء إم آي6. على ضيوفنا أن يكتشفوا أسرارا تخفيها بنايتنا. رغبة في الحفاظ على أهمية هذا الموقع وجميع الأحداث المتعلقة بها فتحافظ أجنحة مينيستري مع بلكوناتها المتميزة التراث الذي تحمله البناية. من خلال التنظيم الخارجي والداخلي تم الحفاظ على سحر التاريخ مزجا مع حلول معمارية حديثة كما تم تصميم خليط رائع، فريد ونادر لهذه المدينة.

تاريخ